​​

تستند وزارة الحج والعمرة في شراكاتها الإستراتيجية على رؤية المملكة 2030، ومبادرات التحول الوطني 2020، لجهة تعظيم وتوطيد التنسيق مع كافة أطراف منظومة الحج والعمرة، في القطاعين العام والخاص، وكذلك توسيع التعاون الخارجي، حيال توعية الحجاج، وزيادة التنسيق بما يخدم مبادرات المملكة في قطاع الحج والعمرة، لذلك أطلقت وزارة الحج والعمرة خلال هذا العام حزمة من المبادرات الإستراتيجية، أبرزها:

(1)تأسيس مركز التحكم والمراقبة الإلكترونية في وزارة الحج والعمرة، بهدف ربط مراكز خدمات الحجاج والمعتمرين بصناع القرار، وزيادة التسيق بين أطراف منظومة الحج والعمرة، وأتاحة لوحة التحكم لكافة الجهات الحكومية.

(2)إطلاق مشروع  الأسوارة الإلكترونية، وتطبيقها على الحجاج بدءاً من موسم الحج 1437 بهدف مساعدة الحجاج وتقديم الدعم اللازم لهم، وإتاحة كافة معلومات وبيانات الأسوارة الإلكترونية لكافة الجهات الحكومية في منظومة الحج والعمرة.

(3)توقيع 78 اتفاقية حج مع 78 دولة، من الدول الإسلامية، ودول الأقليات، حيال تنظيم شؤون حجاجهم، وتعزيز برامج التوعية، وتنظيم برامج التفويج.

(4)توسيع التنسيق مع القطاع الخاص، والهيئة التنسيقية ومؤسسات الطوافة، للإستعداد لتطبيق رؤية المملكة 2030 للنهوض بخدمات وإقتصاديات الحج والعمرة.

(5)إطلاق مبادرة المسار الإلكتروني للحجاج، لحماية حقوق الحاج، وتسهيل وتسريع آلية الحصول على تأشيرات الحج إلكترونياً، وتحقيق مبدأ العدالة في الحج للراغبين فيه، وتكريس مبدأ الشفافية في قطاع الحج والعمرة.

(6)العمل على دعم إقتصاديات القطاع والتعاون مع مؤسسات الطوافة، لتوسيع مجالات الفرص وخلق كيانات وطنية كبرى. 

(7)إطلاق مبادرة التحول من ثقافة العمل الموسي في قطاع الحج والعمرة، والإنتقال إلى ثقافة العمل على مدار العام، بالتعاون مع القطاع الخاص.

(8)رفع الطاقة الإستيعابية لموسمي الحج والعمرة، حيث شهدت المملكة موسم العمرة الأضخم في تاريخها، بمعدل 6.5 مليون معتمر، أدو مناسك العمرة بكل يسر وسهولة وطمأنينة.​